فضيحة من العيار الثقيل بطلتها سيدة متزوجة وأم لطفلين


أحالت عناصر الشرطة القضائية التابعة لمفوضية الامن بتيفلت السبت الماضي على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية امرأة متزوجة بتهمة الخيانة الزوجية والمشاركة فيها.

وتعود تفاصيل هذه القضية حسب مصادر محلية، حينما حل رجل إلى مفوضية الأمن بتيفلت لتقديم شكاية مباشرة ضد زوجته التي له معها طفلان، يتهمها فيها بالخيانة الزوجية، ولقد أخذت مصلحة الشرطة القضائية بمفوضية الأمن بتيفلت شكايته مأخذ الجد حيث أرسلت هاتف زوجته الذي حمله معه إلى الخبرة نظرا لتوفره على قن سري، وكانت المفاجأة كبيرة حيث اكدت الخبرة التي أجرتها المصالح التقنية على هاتف الزوجة احتواءه على فيديوهات وصور وصوتيات تؤكد بالملموس علاقة غير شرعية بين الضنينة وخليلها الذي يصغرها بثلاث سنوات.

وتم استدعاء الزوجة وحين حضورها لمصلحة الشرطة القضائية أنكرت تهمة الخيانة لكن عند مواجهتها بالفيديوهات والصور والصوتيات اعترفت بشكل تلقائي، حيث أكدت أنها تعرفت على عشيقها مند سنة وهي من قامت باستدراجه وأوهمته انها مطلقة وكان لهما 3 لقاءات بحديقة الدالية لتستدرجه إلى منزلها وتمارس معه الجنس كما سافرت معه رفقة أبنائها إلى مدينة سلا.

وحينما أحس العشيق ان خليلته وقعت في شباك رجال الأمن أطفأ هاتفه النقال وفر لوجهة غير معلومة، ولقد تم تحرير مذكرة بحث في حقه على المستوى الوطني، فيما تم وضع الزوجة تحت تدابير الحراسة النظرية وفور استكمال البحث وتحرير محضر رسمي تم تقديمها يوم السبت الماضي على انظار وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بتيفلت بتهمة الخيانة الزوجية والمشاركة الذي أمر بإيداعها السجن المحلي بتيفلت إلى حين تقديمها أمام ذات المحكمة لتقول فيها كلمتها.