توصلت مجلة "نور العرب" من مصدر مطلع، صباح أمس الأربعاء، انه تم العثور على جثة مواطن بريطاني من أصول هندية، بمنزله الكائن بحي تيغزى بالجماعة الترابية أورير ضواحي اكادير.

وحسب مصادر محلية، فإن الهالك الذي كان يبلغ من العمر قيد حياته 48 سنة، متزوج من مغربية تقطن بالديار البريطانية، اختفى عن الأنظار قبل حوالي ستة أيام، ما آثار شكوك أقاربه وجيرانه، ليتم اخبار السلطات المحلية بالآمر، والتي باشرت أبحاثها وتحرياتها.

وأضافت ذات المصادر، بأن مصالح السلطة المحلية وبعد توصلها بالخبر، حلت بمنزل الضحية رفقة عناصر الدرك الملكي، حيث تم اقتحام المنزل بأمر من النيابة العامة، ليتم العثور عليه جثة هامدة وبجانبه فحم التدفئة، والذي من المرجح أن يكون السبب في وفاته بعد اختناقه.

إلى ذلك الحين، فقد تم نقل جثة الهالك لمستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير، لإخضاعها للتشريح الطبي، فيما تم فتح بحث قضائي في انتظار نتائج التشريح من أجل الكشف عن الأسباب الحقيقية للوفاة.