تعزز الانتشار العسكري الأميركي بالعراق في السنوات الأخيرة عبر عدد من القواعد العسكرية، وكان بارزا في شمال العراق وفي قاعدة بلد بمحافظة صلاح الدين وقاعدة عين الأسد بالأنبار، حيث ينتشر 5200 جندي أميركي في أرجاء العراق.


ووقعت واشنطن عام 2014 اتفاقية عسكرية مع حكومة إقليم كردستان شمالي العراق لبناء قواعد بمناطق تحت سيطرتها، ومنها قاعدة قرب سنجار، وأخرى في منطقتي أتروش والحرير، وقاعدتان في حلبجة بمحافظة السليمانية.

وهناك قواعد أخرى في كركوك، وفي مطار القيارة جنوبي مدينة الموصل، وداخل مطار بغداد الدولي. 

وتعد قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار من أهم القواعد الجوية بالعراق، ففيها أكثر من ثلاثمئة جندي أميركي، وقد سلطت عليها الأضواء مع تعرضها لقصف إيراني فجر اليوم الأربعاء.


أما قاعدة بلد الواقعة في محافظة صلاح الدين فتعد مقرا لانطلاق طائرات أف 16.

المصدر: الجزيرة