الرئيس الجديد عبد المجيد تبون


تقلد عبد المجيد تبون منصب رئيس الجزائر بعد ان فاز
في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية التي جرت في 12 ديسمبر الجاري بعد حصوله على أكثر من نصف إجمالي أصوات الناخبين.إذا السؤال المطروح من هو هذا الشخص الذي استطاع الفوز بنصف أصوات الجزائريين؟

عبد المجيد تبون، البالغ من العمر أربعة وسبعين عاما (17 نوفمبر 1945، المشرية، سياسي جزائري تخرج من المدرسة الوطنية للإدارة، في اختصاص اقتصاد ومالية سنة 1965، كان في صفوف حزب جبهة التحرير الوطني، لكنه رشح نفسه كمستقل في انتخابات الرئاسة التي فاز فيها وتبوأ مناصب مختلفة في الدولة. 
وشغل عدة وظائف سياسية وبرلمانية ووزارية خلال نحو سبع سنوات بشكل متواصل، كمنصب وزير للتجارة والإسكان والأشغال العمومية والثقافة إلخ. 
الرئيس الجديد عبد المجيد تبون



وكان بوتفليقة قد كلفه بمنصب رئيس الحكومة في 25 مايو/ أيار 2017 لكن بعد مرور أقل من ثلاثة أشهر عزله من منصبه وكلف أحمد أويحيى برئاسة الحكومة.وفي 12 ديسمبر 2019، وفقًا لنتائج الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية، المعلنة من قبل السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، والتي ترشح لها تبون كمرشح حر، وأتى في المركز الأول (58.15 ٪)، يليه مباشرة عبد القادر بن قرينة بنسبة (17.38 ٪) ممثلا حركة البناء الوطني، علي بن فليس المرتبة الثالثة بنسبة (10.55 ٪)، عز الدين ميهوبي المرتبة الرابعة بنسبة (7.26 ٪)، وعبد العزيز بلعيد المرتبة الخامسة بنسبة (6.66 ٪).
فهنيئا للشعب الجزائري بهذا الفوز 👏