‘’The only person you are destined to become is the person you decide to be’’

’’الشخص الوحيد الذي قدر لك أن تصبح هو الشخص الذي قررت أن يكون‘’

Ralph Waldo



ابتسامة




إن وجود خطة وهدف لتحسين ذاتك بشكل يومي، تساعدك في الاستفادة من أبعاد ومستوى معين من النمو فمقابل زيادة أهداف التحسين الذاتي التي تحققها، تزداد جودة رحلتك.

تحسين الذات هو الإيمان بأنكِ تستحقين الجهد والوقت والطاقة اللازمة لتطوير نفسكِ، وتحويل أهدافكِ وطموحاتكِ إلى الواقع.

الحياة هي سلسلة من المشاكل ; التي تواجهيها فهي إما هزيمة لكِ أو فرصة لتطوير ذاتكِ اعتمادا على كيفية الاستجابة لهم، عن طريق كم من الشجاعة التي لديك لإجراء، وتطوير وإدارة التغييرات.

تحسين الذات هو ضرورة كبيرة في النمو، ببساطة، هو توسيع إمكانياتك كما انه أفضل استثمار لك، بمعنى أن أفضل استثمار يمكن ان تقومي به هو الاستثمار في ذاتك.
لن يحسن ذلك من حياتكِ فحسب، بل سيحسن أيضا حياة من حولك لذا لا تفوتي الفرص أو الموارد التي يمكن أن تعزز حياتك بشكل إيجابي.

هناك الكثير من الأشياء التي يمكنك القيام بها لتحسين ذاتك، لكنني سأشاركك مجموعة من النصائح استخدمتها في حياتي وساعدتني بشكل كبير وخاصة في زيادة الثقة بنفسي.


اليك عزيزتي 12 نصيحة مرفقة ببعض الكتب التي من الممكن ان تساعدك لتطوير ذاتكِ.



1.  ابتعدي عن الروتين:

لتنجحِ في تطوير ذاتكِ وتحسين حياتكِ يوماً بعد يوم عليك أن تنوعي وتجددي أسلوب معيشتك، وأن تبتعدي عن الروتين الذي يحدّ من قدرة الإنسان على العمل والنجاح ويتسبّب في تراجع معنوياتهِ ونفسيتهِ..







2.  ابتعدي عن الأشخاص السلبين:

يلعب الأصدقاء والأشخاص المقربين دوراً فعّالاً في تحسين ذاتكِ وتطويرها أو في تراجعها إلى الوراء، فمثلاً إنّ مصادقتكِ لأشخاصٍ مُحبطين سيؤثر سلباً على نجاحك وقدرتك على المضي بشكلٍ واثق في الحياة، بينما مرافقتك لأشخاصٍ إيجابيين سيُساهم في تعزيز وتسريع عملية تطورك العقلي والنفسي.





’’إذا خانك الشخص مرّة فهذا ذنبه، أما إذا خانك مرتين فهذا ذنبك أنت‘’


فرانكلين روزفلت




3. التقرب من الله سبحانه وتعالى:

إذا أردتِ أن تُنمّي ذاتكِ عليك أولاً أن تتقرّبي من الله سبحانه وتعالى وأن تؤمني بمشيئة القضاء والقدر، وأن تحرصي على القيام بالعبادات اليوميّة التي تساهم في تعزيز معنوياتك ومنحك طاقةً كبيرة.


4.  اختلطي بالأشخاص الإيجابيين:

لأنهم سيؤثرون في أفكاركِ وعقلكِ وسلوكياتك، وستتحولين
لشخص إيجابي بشكل لاشعوري، ثم ستبدئين بالتأثير في الآخرين.




5.   امدحي نفسك ولا تقسي عليها:


تذكير نفسك أنه بالرغم من مشاكلك، أنك شخص فريد، مميز، وقيّم، وأنك تستحقين أن تشعري بالرضا عن ذاتك. أن تتوقفي بسرعة عن تفكير بسلبية عن نفسك مثل “انا فاشلة”، “أنا لا أفعل أي شيء ذو قيمة”، أو “لا أحد يحب لي الخير”.


6.   العقل السليم في الجسم السليم:  


 


تناول الطعام الجيد كجزء من اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، اجعلي لوجبات الطعام وقتًا خاصًا، حتى لو كنتِ تتناولين الطعام بمفردكِ، قومي بإيقاف التلفاز، وأشعلي شمعة، لتجعلنه لحظة مميزة وشاعرية تشعرك بالامتنان. أيضًا ممارسة الرياضة بانتظام مثل: الذهاب إلى المشي السريع كل يوم، حتى لو كان باردًا أو ممطرًا، مع مراعاة التنويع بين ممارسة أكثر من نشاط. ثلاث مرات أسبوعيًا كافية للغاية.

7.   اهتمي في نظافة جسمك:






 يجب عليك إيلاء اهتمام خاص لنظافتك الشخصية مثل الاستحمام، والعناية بشعرك، وتقليم أظافرك، فالنظافة تعني الراحة.

8.   تخلصي من سموم عقلكِ:

 تأكدي من أنك تحصلين على قسط كاف من النوم، لأن النوم علميًا يساعد دماغك على التخلص من الكثير من السموم التي تنتج أثناء العمل والإجهاد خلال اليوم بأكمله.

9.   استمتعي باللحظة:

 افعلي المزيد من الأشياء التي تستمتعين بها، وحاولي المٌضي قٌدمًا ولا تفسدي على نفسك أي فرصة للاستمتاع، وعلى الأقل افعلي شيئا تستمتعين به كل يوم.

10.  ضعي لنفسك تحديًا يمكنك أن تحققيه على أرض الواقع:

على سبيل المثال ممارسة اليوغا، وتعلم الغناء، أو عمل حفل عشاء صغير لبعض الأصدقاء؛ فقط اسعي لتحقيقه!

11.  كوني لطيفة مع الأخرين:

افعلي أشياءً جميلة بالنسبة لهم. على سبيل المثال، قومي بتكوين محادثة مع ساعي 
البريد أو صاحب المتجر، أو دعوة أحد الجيران لتناول الشاي، أو زيارة صديق مريض، أو المشاركة في جمعية خيرية محلية. ضعي الابتسامة على وجه شخص؛ فربما يحتاج إليها.



’’الشخص الذي يعرف كيف يقدم المعروف وكيف يتقبله يكون دائماً صديقاً أفضل من ثروات الدنيا كلها‘’


سوفوكليس



12.   إقرائي...


  من تيسرت له القراءة فإنه سعيد، لأن القراءة تسرّ القلب وتؤنس النفس، وتشرح الصدر       وتنمي الفكر، فإن لم يكن لكِ نصيب من القراءة فأحسن الله عزاءكِ.


’’ تعلمت أن القراءة فعل خشوع. فأنت حين تنهي قراءة كتاب لا تعود الشخص الذي كنته قبل القراءة‘’


أمبرتو أكابال



وأخيراً، بعد أن استعرضنا سويًا نصائح لتطوير الذات وتحسينها؛ إليك بعض الكتب التي تساعد الفرد على اكتساب مهارات تطوير الذات وبناء شخصية قوية، نذكر منها:



• كتاب “قوة الثقة بالنفس” للدكتور إبراهيم الفقي
• كتاب “كيف تخطط لحياتك” للدكتور صالح الراشد.
• كتاب “صناعة النجاح” للدكتور طارق السويدان.
• كتاب “صناعة القائد” للدكتور طارق السويدان.
• كتاب “مفتاح النجاح” للدكتور عائض القرني.
• كتاب “رخصة قيادة الذات” للدكتور عبد الله بن محمد بهجت.

• كتاب “صناعة الذات” لكاتب مريد الكلاب.


الأن المفاتيح السحرية بين يديك، فاستعدي لخوض معركتك مع نفسك، وامضِ بالاتجاه الصحيح، مستفيدتاً من تجارب الآخرين، لبلوغ أبهى صورة من صور ذاتك...فماذا تنتظرين ابدئي الآن والله المعين.